وليد الركراكي يقصي حمدالله من المنتخب المغربي لهذا سبب

وليد الركراكي يقصي حمدالله من المنتخب المغربي لهذا السبب..عقد مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي مؤتمرا صحفيا بمركز محمد السادس لكرة القدم بالرباط يوم الإثنين للإعلان عن مباراتي برشلونة وإشبيلية ضد تشيلي وباراغواي في الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر القائمة النهائية لـ “أسود الأطلس”. عندما يدخل المنتخب المغربي ، يخوض معسكرًا تدريبيًا في إسبانيا استعدادًا لنهائي كأس العالم 2022.

وشهدت التشكيلة الجديدة للمنتخب المغربي ، والتي تضم 31 لاعبا ، عودة لاعب تشيلسي حكيم زياش إلى بلاده ، فضلا عن استدعاء الإيطالي وليد شديرة ، وعودة يونس  بلهندة .

وتعد عودة زياش أكبر مفاجأة في تشكيلة مدرب منتخب المغرب الجديد ، خاصة أنه أعلن اعتزاله من المنتخب بعد خلاف مع المدرب السابق وحيد خليلودزيتش ، وهو ما أدى بدوره إلى هزيمة الأخير ، وهو أحد الأسباب الطرد الرئيسية .

وفي مؤتمر صحفي أعلن فيه عن التشكيلة النهائية لمواجهة تشيلي وباراغواي ، أكد الركراكي أن وليد شديرة ، رغم مشاركته في دوري الدرجة الثانية الإيطالي ، لا يزال هداف البطولة أفضل.

وليد الركراكي يقصي حمدالله من المنتخب المغربي لهذا سبب

وفي السياق ذاته ، قال الركراكي إن مستوى ريان ماي جيد في فريقه فرينكفاروزي ، بينما يوسف النصيري لا يزال عاملا مهما ، على الرغم من تراجع مستواه في إشبيلية بإسبانيا في الآونة الأخيرة ، موضحا أن إحصائيات النصيري تتماشى بشكل جيد مع الفريق. وأضاف الركراكي أن أيوب الكعبي يظل لاعبا فعالا ومهما في خط الهجوم مع المنتخب المغربي.

في حين لم يتحدث وليد نهائيا على الهداف الأسطوري لدوري السعودي لكرة القدم في شخص حمد الله ، الدي يقدم مستويات كبيرة مقارنة مع روؤس الحربة الموجودة في قائمة منتخب المغرب مثل الكعبي والنصيري وماي

وضمت تشكيلة منتخب المغرب الأسماء الآتية:

  1. – في حراسة المرمى: ياسين بونو (إشبيلية) – منير المحمدي (الوحدة السعودي) – أنس الزنيتي (الرجاء).
  2. – في خط الدفاع: رضا التكناوتي (الوداد) – أشرف داري (بريست) – سامي مايي (فيرنكفاروش) – جواد يميق (بلد الوليد) – غانم سايس (بشكتاش) – بدر بانون (فريق قطر) – أشرف حكيمي (باريس سان جيرمان) – نصير مزراوي (بايرن ميونخ) – حمزة الموساوي (نهضة بركان) – يحيى عطية الله (الوداد).
  3. – وضم خط الوسط: يونس بلهندة (أضنة سبور التركي) – سفيان أمرابط (فيورنتينا) – يحيى جبران (الوداد) – عبد الحميد صبيري (سامبدوريا) – إلياس شاعر (كوينز بارك رينجرز) – أمين حارث (مرسيليا) – سليم املاح (ستاندار دولييج) – عز الدين أوناحي (أنجيه) – حكيم زياش (تشيلسي).
  4. – أما في خط الهجوم، فجاء منير الحدادي (خيتافي) – سفيان رحيمي (العين الإماراتي) – عبد الصمد الزلزولي (أوساسونا) – زكرياء أبو خلال (تولوز) – سفيان بوفال (أنجيه) – أيوب الكعبي (هاتاي سبور) – ريان مايي (فيرنكفاروش) – يوسف النصيري (إشبيلية) – وليد شديرة (باري).

اترك تعليقاً