كتاب يفضح كواليس خطيرة في علاقة جوارديولا وليونيل ميسي

خرج كتاب مثير تحث عنوان: “فليحفظ الله بيب!” بتفاصيل مثيرا تفضح كواليس خطيرة في علاقة جوارديولا وليونيل ميسي وخيانة برشلونة .

بيب تلقى بوساطة من سيرخيو أجويرو رسالة من ليونيل ميسي عقب الهزيمة من بايرن ميونخ 8/2، تفيد برغبة الأرجنتيني في الانتقال إلى مانشستر سيتي .

ميسي كان يريد الرحيل بسبب الهزيمة المذلة والمشكلات مع إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، وطلب من صديقه أجويرو إجابة سؤال واحد: إلى متى يظل عقد بيب ساريًا في السيتي؟

بعد ذلك، تقابل كل من ميسي وجوارديولا في منزل الأخير في برشلونة، حيث أخبره الأرجنتيني بأنه “يريد أن ينهي الأمور” بسبب مشاكله في برشلونة .

بيب قال له إن: “الأجواء ماطرة في مانشستر سيتي ويتدربون بشكل شاق” فأبدى ميسي استعداده التام لأي شيء، والتأقلم مع أي أجواء مقابل الانتقال إلى مانشستر سيتي تحت إمرة جوارديولا .

بيب قال لميسي مرة أخرى إن كليهما تقدم في العمر، وربما لا يتفاهمان بنفس الطريقة كما كان في الماضي، إلا أن الأرجنتيني أصر على الرحيل آنذاك .

لم يفصح الكاتب عن سر عدم رحيل ليونيل ميسي في النهاية عن برشلونة في تلك الفترة ، رغم أقاويل التي ربطت العديد بأقترابه إلى أنتقال لنادي مان سيتي بدل باريس سان جيرمان الفرنسي.

اترك تعليقاً