الخبير التحكيمي جمال الشريف يكشف هل تعرض نيوكاسل لظلم امام باريس سان جيرمان

كان الفريق الانجليزي نيوكاسل يونايتد قريب من تحقيق الفوز على بعد دقائق قليلة من نهاية زمن اللقاء ، الذي جمع بينهما على ملعب حديقة الأمراء يوم الثلاثاء .

غير أن الحكم وفي سيناريو غير متوقع قرر أحتساب ضربة جزاء بعدما لمست الكرة بذراع لاعب الفريق الانجليزي تيمو ليفرامنتو ، داخل منطقة جزائه ، ليتمكن بعد ذلك كليان مبابي من تسجيل هدف التعادل ويخطف نقطة مهمة لفريقه.

وبعد سؤال الخبير التحكيمي السابق بقنوات بي ان سبورتس السوري جمال الشريف ، قال “نعم بالفعل لم يكن القرار الصحيح في رأيي”.

وأضاف “هناك العديد من الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار في تلك اللحظة، منها السرعة أولا، لقد كانت هنالك عملية الارتداد ، مختلفة تماما عما يظهر في تقنية الفيديو بالإعادة البطيئة، وتكون مختلفة بشكل تام في البث المباشر”.

ولكن هناك بعض آراء خبراء التحكيم حيث أكدوا أن قرار احتساب ضربة جزاء كان صحيحا لأن يد المدافع كانت مرفوعة وغير ملتصقة بجسده ، ما سمح ببتغيير إتجاه الكرة.

وإضاف جمال الشريف” أن الكرة اصطدمت بصدره أولا، قبل أن تصطدم بيده، لكن يده لم تكن في شكلها الطبيعي، وكانت يداه في جانبه، لكنه كان يجري”.

أما بخصوص عرقلة أشرف حكيمي ، كانت هناك هجمة من الجهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء ومرر الكرة بنفسه لكن مدافع نيوكاسل أنتوني غوردون عرقله بشكل واضح ، بدون أن يقوم بلمس الكرة .

وهو أهم اعتبار في احتساب المخالفات، إذ إن المدافع لو نجح في لعب الكرة ثم حدث الالتحام فلا توجد مخالفة أما إذا لم ينجح وحدث التحام قد يعتبره الحكم إهمالا أو تهورا أو باستخدام قوة زائدة، فيجب احتساب مخالفة أو ضربة جزاء إذا كانت داخل منطقة الجزاء.

مدافع نيوكاسل الذي لم يلمس الكرة مطلقا أثناء عرقلة حكيمي
وفي هاته الحالة التهور كان واضح وعلى الحكم في هاته اللقطة منح البطاقة الصفراء أو الحمراء مع أحتساب ركلة جزاء، وفي حالة استخدم قوة زائدة كما تنص المادة 12 من قانون كرة القدم (الأخطاء وسوء السلوك).

اترك تعليقاً