الخبير التحكيمي جمال الشريف يخرج عن صمته ويكشف الحالات المثيرة للجدل في قمةالنصر والهلال

حسم نادي الهلال ديربي الرياض عقب فوزه الكبير على  غريمه التقليدي النصر بثلاثية نظيفة ، مساء الجمعة، على استاد مدينة الملك فهد الرياضية، في إطار منافسات الجولة الخامسة عشرة من الدوري السعودي للمحترفين، في لقاء شهد لقطات تحكيمية مثيرة للجدل.

حلل الخبير التحكيمي جمال الشريف، العديد من قرارات الحكم الكولومبي ، الذي قاد ديربي الرياض بين النصر وغريمه الهلال.

وبداية كانت في الدقيقة 13 من زمن اللقاء، بعدما طالب السنغالي ساديو ماني لاعب النصر بركلة جزاء بعد التحام مع السعودي علي البليهي الذي تلقى البطاقة الحمراء في الدقائق الاخيرة من عمر المباراة  .

حيث علق الخبير التحكيمي جمال الشريف على لقطة السنغالي ساديو ماني “: “طبعا لا وجود مخالفة على مدافع الهلال بعدما دخل ماني لعمق الجزاء وقام بعملية تحويل للكرة بالمشط الخارجي لقدمه اليمنى ، لتذهب الكرة بعد ذلك بعيدة نوعاً ما، وحاول السنغالي ماني كسب مخالفة من خلال القفز بكلتا القدمين دون أن يقوم المدافع بأي حركة تجاه ماني. قرار الحكم صحيح بعدم وجود مخالفة”.

 

وبعد دقائق قليلة من تلك اللقطة قام لابورت مدافع النصر، على ميشيل، وحولها بين الشريف: “كرة أعيدت للابورت مما جعل ميشيل يندفع من أجل الحصول على الكرة.

لاعب النصر هو الذي كان يتحكم في مسار الكرة والمنافس كان خلفه، وهنا اليد اليمنى للمدافع كانت موضوعة على كتف المهاجم الذي بمجرد حصل تلامس ورأى أنّه غير قادر على الحصول على الكرة، ادعى تعرّضه للضرب بالساعد”.

واضاف جمال الشريف: “لم يكن هناك أي حادث أو تدخل نهائياً، حركة يد المدافع ناتجة عن أنها كانت ملتحمة مع المهاجم الذي فضل السقوط. اليد كانت ملامسة وليست دافعة. قرار الحكم صحيح بعدم وجود مخالفة”.

ومع بداية الشوط الثاني، قام الحكم بإلغاء هدف للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بداعي وجود التسلل، وعنها قال الشريف .

وعن تلك اللحظة “قال الوقت الذي رفعت به الكرة في اتجاه رونالدو كان هو متقدماً على آخر ثاني مدافع برأس الكتف والركبة اليمنى، وهذا التقدم الطفيف جعله أقرب إلى مرمى المنافس لحظة تمرير الكرة، وبالتالي هو تدخل باللعب ألغاه المساعد في قرار صحيح”.

وفي أنقاس الاخيرة من دقائق الأخيرة من عمر اللقاء، كان هناك احتكاك بين المغربي ياسين بونو حارس مرمى الهلال، والبرتغالي رونالدو، حيث طالب لاعب النصر بركلة جزاء، وحولها قال الحكم المونديالي: “كرة مرفوعة عند حدود منطقة المرمى، ارتقى لها رونالدو الذي كان يتحرك باتجاه المرمى، وارتقى بونو باتجاه الكرة”.

وختم حديثه بالقول : الحارس المغربي ياسين بونو غادر خط المرمى ومد يده اليمنى للوصل إلى الكرة لكنها أبتعدت عنه ولم يستطيع لمسها، لكن يده لم تذهب باتجاه وجه أو جسم رونالدو بل أصبحت بعيدة عن الجسم وذهبت في الهواء.

ويذكر اللاعبان كانا في وضع حركة بشكل معاكس للآخر حيث يسعى كل واحد فيهما لمس  حدث تصادم طبيعي. لا وجود لمخالفة وبالتالي عدم وجود ركلة جزاء. قرار الحكم صحيح”.

اترك تعليقاً