هل تعرض منتخب الجزائر للظلم التحكيمي امام بوركينا فاسو الخبير التحكيمي جمال الشريف يجيب

عرفت المباراة النارية التي جمعت منتخب الجزائر ونظيره بوركينا فاسو، مساء يوم السبت، في إطار منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس أمم أفريقيا، عدداً من الحالات التحكيمية التي أثارت التساؤلات بين الجماهير الرياضية.

واحتج نجوم منتخب الجزائر في الدقيقة الـ17 من عمر الشوط الأول على الحكم، حيث طالب للاعبي الخضر طالبوا بضرورة طرد أدامو ناغالو، مدافع منتخب بوركينا فاسو، نتيجة التدخل العنيف على وجه المهاجم يوسف بلايلي، الذي سقط على أرضية ملعب السلام في مدينة بواكي.

وعلق الخبير التحكيمي السوري جمال الشريف عن رأيه بقوله: “في الدقيقة 17، كرة عالية قريبة من كتف يوسف بلايلي، حيث يقوم أدامو ناغالو، مدافع بوركينا فاسو، بمحاولة لعب الكرة، ويصل إليها برأس قدمه”.

وإضاف بالقول : “لامس أدامو ناغالو، مدافع بوركينا فاسو، بقدمه أعلى الجهة اليمنى من صدر يوسف بلايلي، والكرة كانت قريبة من الرأس، ولا تلعب هنا بهذه الحالة بالقدم وإنما بالرأس، وبخاصة أن المدافع لم يضع سلامة مهاجم منتخب الجزائر في اعتباره، وهذا تهور منه”.

 

أما عن الهدف الذي تمكن من تسجيله منتخب بوركينا فاسو في أنفاس الاخيرة من الشوط الاول : “كرة كانت مرفوعة من مسافة بعيداً نسبياً خلف مدافعي منتخب الجزائر باتجاه محمد كوناتي، الذي تمكن من أسكانها في خلف مدافعي منتخب الجزائر لحظة تمرير الكرة، لكن عيسى ماندي هو من يقوم بعملية التغطية، حيث كانت قدمه هي التي قامت بعملية التغطية، بسبب قدمه، الجزء الأخير من جسده كان أقرب لخط المرمى من منافسه”.

 

الفرنسي هيرفي رونار يخلف جمال بلماضي في تدريب المنتخب الجزائري وهذا موعد ألتحاقه بالمنتخب