لاعب من الجبهة الإنفصالية للبوليساريو يتسبب في هزيمة موريتانيا امام الرأس الاخضر

تسبب لاعب المنتخب الموريتاني ياسين الشيخ الوالي في هزيمة منتخب بلاده امام الرأس الأخضر بهدف نظيف ، حيث هو سبب وراء ركلة الجزاء التي تحصل عليها كاب فيردي ، وأعطتهم بطاقة العبور لدور الربع النهائي لبطولة كأس إفريقيا لكرة القدم التي تقام اطوارها في كوت ديفوار.

ويحمل اللاعب الموريتاني أوراقا ثبوتية لجبهة البوليساريو الإرهابية في خسارته أمام منتخب الرأس الأخضر ليخرج ، بذلك منتخب بلاده من الدور ال 16 لبطولة إفريقيا للأمم 2023 بكوت ديفوار.

اللاعب الذي ذخل في أنفاس الاخيرة من زمن اللقاء ، هو متشبع بفكر الجبهة الانفصالية ياسين الشيخ الولي، لم يفوت الفرصة اليوم في إقصاء المنتخب الموريتاني من دور خروج المغلوب، بعدما قدم كرة خاطئة في أتجاه حارس مرماه لتجد مهاجم الرأس الأخضر الذي سقط بعد عرقلته من حامي عرين المرابطين

ويذكر أن اللاعب لم يكن ضمن القائمة الأولية المستدعاة لنهائيات كأس إفريقيا غير أن بعد إصابة أحد لاعبي المنتخب الموريتاني ، قرر المدرب أمير عبدو استدعاء ياسين الولي الذي اعتزل دوليا غضبا من استبعاده من قائمة الكان في الوهلة الأولى، قبل أن يتراجع عن قراره في الرمق الاخير من الكان .

وينشط حاليا اللاعب الموريتاني بفريق الإتحاد المنستيري التونسي ، وتداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على أن نادي الرجاء البيضاوي المغربي تقدما بعرضا في وقت سابق بهدف أنتدابه ، غير أنه رفض العرض بداعي أنه لن يلعب في البطولة المغربية بسبب فكره الإرهابي.