فيديو الكاميرات ترصد لقطة هزت العالم بونو يمنع النصيري من الاعتداء على لاعب الكونغو

شهدت مباراة الأحد بين المغرب والكونغو الديمقراطية، ضمن منافسات المجموعة السادسة لكأس أمم إفريقيا 2023، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1)، توتراً واضحاً، بلغ ذروته في نهاية اللقاء في أجواء مشحونة بالتوتر.

ومع صافرة النهاية، اندلعت مشاجرة بين المدرب المغربي وليد الركراكي، وتشانسيل مبيمبا، قائد الكونغو، مما أدى إلى اشتعال النيران. وفي حالة الارتباك التي أعقبت ذلك، طارد مهاجم أسود الأطلس يوسف النصيري، الذي بدا محترقا، مبيمبا في الممرات المؤدية إلى غرف تبديل الملابس.

ولحسن الحظ، لعب ياسين بونو، حارس مرمى المنتخب المغربي، دورا أساسيا في كبح جماح زميله، وبالتالي تجنب مواجهة مباشرة كان من الممكن أن تتصاعد. وتظهر الصور التي تم بثها النصيري، وهو غاضب من الغضب، وهو يركض بأقصى سرعة خلف المدافع الكونغولي. وكان تدخل حارس مرمى أسود الأطلس، الذي أمسك لاعب نادي إشبيلية من القميص، مفيدا.

 

هذه المشاجرة بين النصيري ومبيمبا ليست حدثا منعزلا في عالم كرة القدم الإفريقية، وخاصة بالنسبة للمنتخب المغربي. وبالفعل، وقعت حادثة مماثلة خلال مباراة ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية 2021 بين مصر والمغرب، والتي انتهت بفوز الفراعنة 2-1 بعد الوقت الإضافي. وشهد هذا الاجتماع مشاجرات في النفق أدت إلى عقوبات ملحوظة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

وتم إيقاف ثلاثة لاعبين ، وتعرض المدافع المصري مروان داود للإيقاف مباراتين. وتم إيقاف مساعد مدرب المنتخب المصري أربع مباريات بسبب “لفتة فاحشة”، فيما تلقى المدرب كارلوس كيروش إنذارا. كما تم تغريم الاتحاد المصري 22 ألف يورو بسبب “السلوك العنيف”.

وفي الجانب المغربي، تم إيقاف سفيان بوفال وسفيان شكلة مباراتين. وتلقى الطاقم المغربي إنذارا بسبب السلوك غير الرياضي، مصحوبا بغرامة قدرها 9000 أورو. ووصلت هذه المشاجرات، التي اندلعت على أرض الملعب في الشوط الثاني، إلى ذروتها في شجار عام في ممر غرفة خلع الملابس بعد المباراة، وكاد المدربان أن يتشاجرا. وبفضل تدخل بونو، ربما يكون النصيري قد أفلت للتو من عقوبة شديدة كان من الممكن أن تعرض بقية حزبه للخطر.

تنبيه هام

تؤكد «أنفو سبورت» أنها تمنع منعا باتا استنساخ أو نقل أو نشر مواضيع أو صور منقولة من موقع الإلكتروني سواء بشكل كلي أو جزئي بهدف نقلها إلى الجمهور عبر أي وسيلة من وسائل النشر الإلكترونية وكل مخالف لذلك سيعرض نفسه لمخالفة حقوق طبع ونشر.