فضيحة تحكيمية في نهائي كأس آسيا بين الاردن وقطر وتفاصيل مثيرة حول رشوة الحكم الصيني وتوقيفه

أثار الحكم الصيني ما نينج الجدل في نهائي كأس أمم آسيا 2023 ، بعدما قام بأحتساب ثلاث ركلات جزاء لمصلحة المنتخب القطري ، في سيناريو لم يتوقعه أحد مما تسبب في غضب عارم للجماهير الأردنية ضده.

ويذكر أن ركلة الجزاء الأولى تسبب فيها عبد الله نصيب مدافع الأردن بعرقلة أكرم عفيف منطقة العمليات ، ليتقدم العنابي بالهدف الأول عن طريق نجمه عفيف.

وبعد التعادل المنتخب الأردني بالدقيقة 67، اعطى ركلة جزاء ثانية بعدما ثم عرقلة لاعب قطر داخل منطقة الجزاء، بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو VAR، ليُضيف أكرم عفيف الهدف الثاني له ولقطر ، وهو نفس الشيء مع هدف الثالث لقطر .

وصبت الجماهير الأردنية جم غضبها على الحكم الصيني ما نينج ، الذي له سوابق في أتارث الجدل ، وليس هذا النهائي الوحيد الذي تسبب في أتارث الجدل حيث سبق له أن قاد كأس الإتحاد الآسيوي ونفس الشيء .

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ، على أن الحكم الصيني تلقي رشوة في إحدى مباريات دوري أبطال آسيا، ولكن مسؤولي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قامو بنفي هذا الأمر، وأكدوا عدم وجود أي دليل على ذلك حيث ثم توقيفه لخمس أشهر في التحقيق ليتم تبرأته بعد ذلك .