سيرجيو بوسكيتس يستفز المغاربة وحكيمي بطريقة مثيرة بعد إقصاء المغرب

تسببت نشرة “ستوري” للنجم الإسباني سيرجيو بوسكيتس على حسابه في إنستجرام، والتي تضمنت صورة لبطريق، في إثارة جدل واسع بين متابعيه. تم استخدام هذه الصورة بشكل يعتبره البعض ساخرًا من خروج المنتخب المغربي من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2024 بعد الهزيمة أمام جنوب أفريقيا.

يعتبر البعض أن بوسكيتس قد استخدم هذه الصورة بمثابة سخرية من لاعب المنتخب المغربي أشرف حكيمي، الذي أهدر ركلة جزاء خلال المباراة. وتجدر الإشارة إلى أن حكيمي كان قد احتفل بطريقة مشابهة للاحتفال الشهير للبطاريق عند تسجيله ركلة الجزاء الحاسمة في مواجهة المغرب مع إسبانيا في كأس العالم 2022.

الجدل الذي أثارته هذه النشرة دفع بوسكيتس لحذفها لاحقًا، ولكن الردود على تصرفه كانت متباينة بين منتقدين لهذا التصرف وبين من يرونه مجرد لحظة فكاهية. يُذكر أن السوشيال ميديا تلعب دورًا كبيرًا في نقل وتفسير أحداث كرة القدم، وتفاعل اللاعبين على هذه المنصات يمكن أن يثير ردود أفعال متباينة بين الجماهير.