سفيان امرابط يتلقى خبرا مفرحا من مانشستر يونايتد بتعيين رجل مغربي بمنصب كبير في الفريق

وبعد أن أصبح الملياردير البريطاني جيم راتكليف، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة إنيوس الكيميائية، مالكا لربع مانشستر يونايتد، قام النادي الإنجليزي بتعيين مغربي ذو خبرة كرئيس تنفيذي ليحل محل ريتشارد أرنولد، الذي غادر مانشستر يونايتد في ديسمبر.

عمر برادة، 46 عامًا، هو الرئيس التنفيذي الجديد لمانشستر يونايتد. وهو يخلف ريتشارد أرنولد، الذي ترك عائلة مانكونيانز في ديسمبر/كانون الأول، وقد شغل المحامي باتريك ستيوارت هذا المنصب على أساس مؤقت منذ ذلك الحين.

وهذا هو أول تعيين كبير يقوم به يونايتد بعد أن استحوذ رئيس مجموعة الكيماويات إنيوس، الملياردير البريطاني جيم راتكليف، مالك OGC Nice أيضًا، على حصة 25٪ في النادي الإنجليزي. ويأتي هذا التعيين في إطار تعديل وزاري كبير.

وأصدر مانشستر يونايتد بيانًا صحفيًا للإعلان عن وصول المغربي. “يسر مانشستر يونايتد أن يعلن عن تعيين عمر برادة رئيسًا تنفيذيًا جديدًا له. النادي مصمم على وضع كرة القدم والأداء على أرض الملعب في قلب كل ما نقوم به. ويمثل تعيين عمر الخطوة الأولى في هذه الرحلة. النادي الإنجليزي مليء بالثناء على رئيسه التنفيذي الجديد: “باعتباره واحدًا من أكثر المديرين التنفيذيين لكرة القدم خبرة في قمة كرة القدم الأوروبية، يتمتع عمر بثروة من الخبرة في كرة القدم والأعمال التجارية، مع سجل حافل من القيادة الناجحة وشغف المساهمة في التغيير داخل النادي. »

كان عمر سابقًا مديرًا لعمليات كرة القدم في مجموعة سيتي لكرة القدم. لعب دورًا رئيسيًا في وصول إيرلينج هالاند إلى مانشستر سيتي. استقال من منصبه لتولي منصبه في أولد ترافورد. رجل ذو خبرة، أشرف الرئيس التنفيذي الجديد لفريق مانكونينز على 11 ناديًا في خمس قارات.

كما تولى مناصب إدارية في نادي برشلونة الذي انضم إليه عام 2004. ويعود تاريخ مشاركته في كرة القدم إلى هذا الوقت. “يعتمد مانشستر يونايتد عليه لإعادة ترسيخهم كنادٍ حائز على اللقب.

وختم نفس المصدر حديثه بالقول”نحن سعداء بانضمام عمر إلينا لمساعدتنا في تحقيق هذا الهدف، حتى يتمكن مشجعو يونايتد مرة أخرى من رؤية كلمات السير مات باسبي، المدرب السابق للشياطين الحمر، العلم الأحمر يرفرف عاليا في قمة الدوري الإنجليزي والأوروبي