الوداد البيضاوي يرحل عنه أحد أبرز لاعبيه دون سابق إنذار

وبحسب معلومات من الصحافة المحلية، فإن الوداد البيضاوي على وشك رحيل عنه أحد أبرز لاعبيه على مر التاريخ بعدما ساهم في تتويج الفريق الاحمر بعديد ألقاب القارية .

هذه هي نهاية قصة شاعرية استمرت عدة مواسم. بعد خمس سنوات ونصف من الخدمة الجيدة والمخلصة، قرر أحمد رضا التكنوتي مغادرة المؤتمر العالمي لشعب الأباظة. في الواقع، رفض حارس المرمى المغربي الدولي (3 مباريات دولية)، والذي كان ضمن قائمة المدرب وليد الركراكي كخيار ثالث خلال مغامرة كأس العالم 2022 في قطر، تمديد عقد النادي الودادي. هذا ما أكده مؤخرا سعيد الناصري، رئيس الوداد، على هامش حفل تقديم الوافدين الجدد في الصيف.

قرار يمكن تبريره بإقالة الطرف المعني الرئيسي منذ إصابته في الاختيار خلال شهر مارس الماضي وحل محله يوسف المعطي في النادي، ولم يعد يتم استدعاؤه لأسود الأطلس أيضًا. وسارع اتحاد طنجة السابق إلى العثور على مشتر، حيث ذكرت الصحافة السويسرية أن نادي بازل قدم عرضًا. سيكون هذا لعقد لمدة عامين. وكان اللاعب قد أعطى موافقته. ومن المتوقع تقديمه في الأيام المقبلة فيما ستكون تجربته الأولى في أوروبا.

وكان التكنواتي على وشك العودة إلى ناديه التدريبي فاس المغاربي قبل أن يتحول لصالح بازل، الذي يحتل حاليا المركز 11 وقبل الأخير بعد هبوطه من الدوري السويسري الممتاز بعد أربعة أيام (فوز واحد و3 هزائم). علما أنه كان لديه أيضا عدة مقترحات من فرق البطولة برو 1 (المغربي د1) والخليجي.

تنبيه هام

تؤكد «أنفو سبورت» أنها تمنع منعا باتا استنساخ أو نقل أو نشر مواضيع أو صور منقولة من موقع الإلكتروني سواء بشكل كلي أو جزئي بهدف نقلها إلى الجمهور عبر أي وسيلة من وسائل النشر الإلكترونية وكل مخالف لذلك سيعرض نفسه لمخالفة حقوق طبع ونشر.