الجامعة توافق على طلب الركراكي و تفاوض عملاق أوروبا لمواجهة منتخب المغرب

توجه الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم نحو تلبية طلب المدرب الوطني وليد الركراكي بإجراء مباريات ودية ضد منتخبات عالمية، بهدف التحضير للمنافسات القادمة، خاصة التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026 وبطولة كأس أمم أفريقيا المقررة في المملكة المغربية في عام 2025.

قد بدأ الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم مفاوضاته مع عدد من الاتحادات الأوروبية والأمريكية الجنوبية لترتيب مباراتين ودّيتين للمنتخب المغربي في شهر مارس المقبل، سواءً في فرنسا أو إسبانيا.

ووفقًا لما ذكرته “العربي الجديد”، قد ربط مسؤولو الكرة المغربية اتصالاتهم مع الاتحاد التركي لكرة القدم لتنظيم مباراة ودية بين المنتخبين المغربي والتركي في 16 أو 23 مارس المقبل، وذلك في فترة التوقف الدولي.

ومن المعلومات المتاحة، أن المفاوضات بين الجانبين قد تقدمت بشكل كبير، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن موعد ومكان إجراء المباراة في الأيام القليلة المقبلة.

من ناحية أخرى، فقد أعرب الاتحاد الأوروغواياني لكرة القدم عن رغبة منتخب “السيليستي” في خوض مباراة ودية مع منتخب “أسود الأطلس” في فرنسا، استعدادًا للتحديات المقبلة، إلا أنه لم يتم بعد إعلان الاتحاد المغربي عن أي اتفاق بشأن طلب منتخب أوروغواي.

وفي هذا السياق، كشف مصدر من الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم، أن هناك عروضًا من منتخبات عالمية ترغب في مواجهة منتخب “أسود الأطلس” في إحدى التواريخ المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، سواء في المغرب أو خارجه.

وأضاف المصدر نفسه أن المدرب المغربي وليد الركراكي سيناقش جميع العروض المقدمة مع أعضاء طاقمه المساعد، قبل اختيار المنتخبات التي سيتعامل معها في المستقبل، سواء في شهر مارس القادم، أو بعد انتهاء الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس العالم 2026، المقررة في يونيو المقبل.