طبيب أكرد يفاجئ المغاربة بشأن فحص ارتجاج في المخ

خاض لاعب المنتخب المغربي نايف أكرد، الذي يلعب كمدافع في صفوف وست هام يونايتد الإنجليزي، فحصًا طبيًا دقيقًا قبل مشاركته في المباراة التي انتهت بفوز فريقه على بيرنلي بنتيجة 2-1 يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

كان لدى “الأسد الأطلسي” قلق بشأن نتائج الفحوصات الطبية التي أُجريت على إثر إصابته بارتجاج في الدماغ، جراء حادث في مباراة الجولة الثانية عشرة ضد نوتنغهام فوريست. هذه الإصابة كانت قد تسببت في مخاوف من احتمال تطبيق “بروتوكول” علاجي طويل المدى.

تقارير إعلامية بريطانية أشارت إلى عدم راحة أكرد بعد الفحوصات، إلا أن الطبيب راغبال برار الذي أجرى الفحوص أطمأن على سلامته وأكد عدم وجود أعراض سلبية.

عبر موقع “ويست هام زون”، قال الطبيب برار: “لحسن الحظ، لا يوجد ارتجاج في المخ، حيث تعرض أكرد لإصابة في الدماغ تصنف كخفيفة”. وأضاف: “لقد استجاب بشكل إيجابي لكثافة التدريبات قبل المباراة، وشارك فيها دون ظهور أي أعراض سلبية. إن لعبه في المباراة يوم السبت يُظهر نجاح اجتيازه لفحوصات الارتجاج”.

يُذكر أن نايف أكرد شارك كأساسي في لقاء المنتخب المغربي أمام تنزانيا في تصفيات كأس العالم 2026، بعد انضمامه إلى معسكر “أسود الأطلس” بتأخير.

اترك تعليقاً