فوزي لقجع يحاسب وليد الركراكي بعد نكسة جنوب إفريقيا ويتخذ قراره النهائي

عقد رئيس الجامعة الملكية المغربية فوزي لقجع، عدة اجتماعات تقييمية بخصوص مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس افريقيا للأمم عدة الاجتماعات للوقوف على مكامن الخلل لنكسة الاسود الاطلس بكان الكوت ديفوار.

واستعرض مراحل الاستعداد لهذه المنافسة وما صاحبها من نتائج، بعدما توقفت عند دور ثمن النهائي بكيفية ولدت لدى جميع مكونات كرة القدم المغربية شعورا بالاسف والحسرة.

وأضاف نفس المصدر” أنه ثم الوقوف على مكامن الخلل التي كانت حاضرة في هذه التظاهرة الإفريقية الكبيرة ، خاصة في المباراة الاخيرة أمام منتخب جنوب افريقيا” ومنح فرصة جديدة لناخب الوطني وليد الركراكي.

وشدد نفس المصدر على ان لقجع أكد ضرورة الاستمرار في العمل وبذل قصارى الجهود لإعطاء المنتخب وكرة القدم المكانة التي تستحقها من أجل اسعاد الجماهير المغربية خاصة في البطولة المقبلة التي تقام اطوارها في المغرب عام 2026 .

وفي ختام اللقاء ، “تقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بجزيل الشكر إلى الجماهير المغربية الوفية للمنتخب الوطني، داخل الوطن وخارجه، على الروح الوطنية وتفانيها في دعم الاسود الاطلس والتضحية الكبيرة التي تحلو بها، خاصة الجماهير التي تحملت عناء السفر إلى كوت ديفوار، داعية إياهم الى المزيد من الالتفاف والتشجيع للمنتخب الوطني لرفع تحدي كأس إفريقيا 2025 ، وباقي الاستحقاقات القادمة”.